مدير التصوير / محمود عبد السميع

محمود عبدالسميع - مدير تصوير سينمائي  .

حاصل علي بكالوريوس التصوير السينمائي من كلية الفنون التطبيقية .

عمل مديرا للتصوير ومشرفا علي الأفلام الوثائقية ومنتجا منفذا بالمركز القومي للسينما.

أخرج عدة أفلام تسجيلية .

قام بتدريس وتعليم التصوير والمهن السينمائية منذ الستينيات وحتي الأن بجهات عدة أهمها : كلية الفنون التطبيقية قسم التصوير السينمائي – قصر السينما- جمعية الفيلم – نادي المعادي ( للهواة ) – أكاديمية علوم وفنون السينما ( رأفت الميهي – أرت لاب إشراف الجامعة الأمريكية – مركز بدرخان الثقافي  – و محاضرات بالمعهد العالي للنقد الفني والأكاديمية الدولية لعلوم الإعلام وجهات أخري  .

بدأ العمل مدير تصوير قبل تخرجة من كلية الفنون التطبيقية عام 1966 من خلال العمل في الأفلام التسجيلية والتجريبية في شركة فلمنتاج برئاسة سعدالدين وهبة (إحدي شركات القطاع العام – وزارة الثقافة) وكان أول أفلامه فيلم (الإيقاع) وفيلم (صناع النغم) إخراج صبحي شفيق ولم يعمل مساعدا مع مصورين أخرين وهذا ما يندر حدوثه في هذه المهنة .

إشتهر بإستخدام الكاميرا المحمولية علي اليد، وكان هذا إستخداما جديدا في السينما المصرية (كلود بوهاريه فرنسا -  مولوسلاف كوبك خبير تشيكي – وأخرون ) سنة 1968 .

الأفلام السينمائية التي قام بتصويرها تسجيلية وروائية .

 صور أكثر من 200 فيلما تسجيليا منذ عام 1966 حتي الأن تعبر عن قضايا إجتماعية وبيئية ومناسبات تاريخية وأفلام عن شخصيات وفنانين في مجالات متنوعة وأفلام عن الحضارة المصرية عن كل العصور,

أول مصور سينمائي يدخل جبهة القتال (حرب الإستنزاف يوليو 1969 وأثناء وقف إطلاق النار حتي إنتصارات حرب أكتوبر) حيث صور أكثر من 17 فيلما تعبر عن تلك الفترة .

صور مع معظم مخرجي السينما التسجيلية المصريين، ومن جيل الرواد والأجيال التالية ومع بعض المخرجين الأجانب عرب وأوربيون.

صور أفلاما خارج مصر (ألمانيا – النمسا – السعودية – سوريا -البحرين – اليمن  تونس) وسافر إلي العراق أواخر 1998 مع المخرج الراحل حسام علي تطوعا تحت اسم (سينمائيون بلا حدود) فصور فيلمين عن أطفال العراق ونساء تحت الحصار .

الدورة الثانية والعشرون