رمسيس راح فين

بعد ثورة ٢٠١١ التى أدت لسقوط مبارك، يتذكر المخرج عمرو بيومى توثيقه لمغادرة تمثال رمسيس الثانى من خلال الكاميرا الشخصية من ميدان رمسيس إلى مكانه الجديد فى المتحف الكبير، رحلة طويلة فى شوارع القاهرة، ١٢ ساعة من السحر يتأثر بها عمرو ويحكى عن العلاقة بين مصائر الحجر و البشر، وأيضا علاقته الشخصية بوالده الذى كان له تأثير كبير فى تكوينه فى مرحلة الشباب .

السيناريـو: 
عمرو بيومى
مدة العرض: 
62 ق
تصوير: 
مجدى يوسف
مـونتـاج: 
أسامه الوردانى
إنتـاج: 
رحاله للإنتاج والتوزيع
الإخــراج: 
عمرو بيومى
نبذة عن المخرج: 

مواليد عام ١٩٦٢ ، تخرج من المعهد العالى للسينما عام ١٩٨٥، له خبرة فى إخراج الأفلام الوثائقية والروائية ومن أعماله الروائية فيلم الجسر عام ١٩٩٩ و بلد البنات عام ٢٠٠٧ ومن أفلامه الوثائقية نافذة على التحرير عام 2011.

نوع الفيلم: 
تسجيلى اكثر من 15 ق
الدورة الثالثة و العشرون
سنة الإنتاج: